المحل التاريخي

عند فتح عينيك في مدخل متجر الحلويات تحس و كأنك تسافر عبر الزمن, تقوم بقفزة بين أواخر القرن التاسع عشر و أوائل القرن العشرين..مجرد لحضة تأمل تمكنك من التماس الفخامة و التاريخية التي تمحور الجدران ,الرخام و الخشب و التى حافضت منذ 150 سنة على تاريخ الأسرة والزبناء الإعتياديين.

السقيفة و الزينة


سقيفة المحل زينت تماما بصباغة على درجة حرارة على جدار في الأعلى تطير فيه طيور حرة و شرفة مؤطرة تجلب العين بمزهريات ورود ضخمة وضعت على أعمدة على يمينها و يسارها تخيم أشكال السبودية و السويسرية التي تشهد على التاريخ الطويل لساندري.

المناضر الطبيعية الأربعة


المناضرالطبيعية الأربعة هي جد متميزة وضعت على الجوانب السفلى من الجدران و فوقهم توجد كتابات تحكي باختصارالأنشطة المزاولة في المحل. حلويات بواجهة تطل على البحيرة و مذفئات مدخنة في الداخل. محل عقاقيرتقديمه يروي عن بلدان بعيدة كأنه يبين مصدر التوابل التي بيعت هناك .مواد المستعمرات التي تبين مدى عراقة شارع فيا كامبو دي مارتي , الذي من المحتمل أنه كان المستودع المركزي لأنشطة الأسرة و و في الأخيرمحل المربى مع إطلالة على النهر بين المدفئات المدخنة.

المقصف


جوهرة أخرى لساندري هي المقصف الخشبي المتميز المرفق بألواح خشبية كبيرة منحوتة وفقا للأسلوب الفاخر لتلك الحقبة , طعم الحرية الذي يحتفل باللإ قتصاد و التطور المزدهر أنذاك .مثل هذا النوع من المقاصف يوجد فقط شكلين . كريفو بيروجا و ساندري , العناصر الموجودة داخل المحل كثيرة و تتعايش بانسجام تام مع حلاوة صورة الصبي المنحوتة ,غلاف لتقاليد كبيرة التي تجمع بين شارع كورسو فانوتشي و فيا ديل دادو.